نقلت "وكالة ​الصحافة​ الفرنسية" عن مسؤولين بولنديين كبار تأكيدهم أن "سلطات ​بولندا​ تنتظر اعتذارات من ​اسرائيل​ بعد اتهامها بمعاداة السامية".
يذكر أن رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيش كان قد أعلن إلغاء قمة "فيشيغراد 4" التي كانت مقررة الأسبوع الحالي في ​القدس​ بين ​إسرائيل​ وكل من بولندا و​تشيكيا​ و​المجر​ و​سلوفاكيا​، إثر انسحاب بولندا منها بسبب خلافات حول تصريحات إسرائيلية تتعلق بمسؤولية ​وارسو​ عن المحرقة ​النازية​.
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي قد اعتبر لقناة "إي 24" الإسرائيلية أن "عددا من البولنديين تعاونوا مع النازيين، وكما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق شامير، البولنديون يرضعون معاداة السامية مع حليب أمهاتهم".