أكد عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" ​مصطفى علوش​ أن "اللائحة التي يتكلم عنها عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب السابق ​حسن فضل الله​ سنرى ما إذا كان يوجد فيها أسماء من "​حزب الله​" أو ​حركة أمل​".
وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى "أنني أشجع فضل الله على تقديم المستندات وأنا أتساءل لماذا لا نقدم المستندات التي تدين تمويل جهات سياسية بمال عسكري وسياسي من دول خارجية باعتراف قائد ​الحرس الثوري الإيراني​ ​قاسم سليماني​؟"، مشيراً إلى أن "أي موضوع يطرح بشكل قانوني لا يمكن لتيار "المستقبل" أو غيره مواجهته".
وأوضح أن "خلفية الإتهام سياسية وليتوقف فضل الله عن المهاترات والمبارزات الإعلامية وعندما سيعرض المستندات على القضاء فكل شيء سيتوضح"، مؤكداً أنه "لو تقدم فضل الله بالمستندات إلى القضاء قبيل المهاترات الإعلامية لما كان هناك سجال".
واعتبر علوش أن "الملف المقدس لـ "حزب الله" هو خدمة الولي الفقيه وملفات الفساد الإقليمية التي يغرق بها الحزب تثبت ذلك أما داخليا فليقدم".