أكد وزير الطاقة السعودي ​خالد الفالح​، تعليقا على طلب الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ من منتجي ​النفط​ تخفيف جهود تعزيز أسعار الخام، "أننا نأخذ الأمور ببساطة، الدول الخمس والعشرون تنتهج نهجا بطيئا ومحسوبا، كما أثبت النصف الثاني من العام الماضي، ما يهمنا هو استقرار السوق أولا وقبل كل شيء".

ونقلت شبكة CNBC الأميركي عن الفالح اعتباره أن "التحليلات الحالية تشير إلى أن "أوبك" وحلفاءها، في إطار ما يطلق عليه "أوبك+"، قد يحتاجون إلى تمديد اتفاقهم لكبح الإنتاج إلى نهاية 2019".
وأوضح أن "كل التوقعات التي اطلعنا عليها تخبرنا أننا سنحتاج إلى مواصلة كبح الإنتاج في النصف الثاني من العام الحالي لكن لا أحد يعرف أبدا، فتلك التوقعات تقوم على افتراضات معينة".