أكد رئيس ​الجامعة اللبنانية​ البروفسور ​فؤاد أيوب​ أن "مسألةُ جودةِ التعليم الجامعي وتميّزِه باتت تتصدّر اهتماماتِ الدول المتطورة كما النامية نظرًا لضخامة الاستثمارات البشرية والمادية التي يتطلبُها هذا التعليم ، ونظرًا لأهميةِ هذا التعليم في بناء وتطوير المجتمعات وتحديد مصيرِها".
وخلال افتتاح "مركز التميز التربوي الجامعي لتطوير القدرات في الجامعة اللبنانية"، لفت إلى أنه "من الواضح والجَلي أنه كلما تطورت التكنولوجيا وتعقَّدت، زادت حاجتُنا الى الأستاذ المعلم والأستاذ الخبير الذي يواكب ويدعم الطالب في بناء استقلاليته الأكاديمية والخاصة".
وأبدى أيوب سعادته بافتتاح مركز التميّز التربوي الجامعي لتطوير القدرات في الجامعة اللبنانية ضمن برنامج ETaleb والتشارك في ذلك مع ​جامعة الروح القدس​ – ​الكسليك​ وعدد من ​الجامعات​ المحلية والأوروبية.
واعتبر أيوب أن "إنشاء المركز يُعطي لمفهومِ التعلّم مدى ​الحياة​ كلَّ معانيه وأبعاده، ويُقرّ بأن التعليم مهنة بكل أبعادها لها شروطها وقواعدها ونظرياتها وممارساتها الخاصةُ بها".
وأكّد على مساهمة هذا المركز في "إطلاق ديناميكية تربوية جديدة بين مختلف مكوِّناتِ الجسم التعليمي في الجامعة اللبنانية وخارجها مما سينعكس حتما منفعةً على ​الطلاب​ ونِتاجهم التعلّمي".