أكد رئيس مجلس النواب ​العراق​ي ​محمد الحلبوسي​ أن "العراق يعارض فرض الحظر الاقتصادي على ​الجمهورية​ الاسلامية ال​ايران​ية"، مشيراً إلى أن "الوفد الذي يرافقني خلال اللقاء، يتألف من أغلب الفئات والمكونات السياسية المختلفة في العراق، الامر الذي يشير الى ان جميع المكونات السياسية في هذا البلد ترغب بإقامة العلاقات مع ايران".

وخلال لقائه رئيس ​البرلمان الايراني​، ​علي لاريجاني​، أشار الحلبوسي الى ان "ايران والعراق لديهما نقاط مشتركة عديدة من الناحية الجغرافية والدينية"، لافتاً إلى أن "رؤساء السلطات في العراق لديهم مستوى عال من التفاهم، كما ان المكونات والكتل السياسية في هذا البلد تشكلت بناء على برنامجها الانتخابي وليس انتمائها للطوائف والقوميات، ولذلك فإن التحالف الذي تشكل يضم جميع المكونات القومية والدينية".

ورأى الحلبوسي ان "انجاز هذا التحالف في اولى خطواته، تمثل في محاربة ​تنظيم داعش​ الارهابي، حيث تمكن العراق من تحقيق النصر على هذا التنظيم المتطرف بمساعدة أصدقائه وعلى رأسهم ايران، إذ أن الشعب العراقي ممتن لمواقف ايران.
ودعا رئيس ​البرلمان العراقي​، الى إقرار علاقات وثيقة، والتعاون الثنائي والآسيوي والدولي، من اجل إرساء الاستقرار الذي يتحقق بمساهمة جميع لاعبي المنطقة وخاصة ايران".

ولفت الى ان "التنسيق بين ايران والعراق يلعب دورا مؤثرا في إرساء الاستقرار في المنطقة"، مشددا على ان "​الحكومة​ والبرلمان ومختلف المؤسسات في العراق لديها موقف ثابت تجاه الحظر الذي يستهدف الشعب الايراني، والمتمثل في معارضة هذا الحظر الذي يضر بالشعب".