التقى سفير دولة فلسطين ​اشرف دبور​، سفير فرنسا ​برونو فوشيه​. وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في فلسطين "والانتهاكات التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني جراء ممارسات سلطات ​الاحتلال الاسرائيلي​ وبخاصة في ​مدينة القدس​".
وأكد السفير الفرنسي دعم الموقف الفلسطيني المستند الى قرارات ​الامم المتحدة​ في المحافل والمنتديات الدولية، مشددا على "رفض فرنسا المس بوكالة غوث اللاجئين ​الاونروا​".
بدوره أشاد دبور "بالموقف الفرنسي والاوروبي الداعم لحقوق شعبنا في المحافل الدولية وعلى كل الصعد"، مجددا "رفض كل المشاريع التي تستهدف انهاء ​القضية الفلسطينية​ والمشروع الوطني الفلسطيني".
وتم البحث في أوضاع ​اللاجئين الفلسطينيين​ في ​لبنان​ و​الحياة​ الصعبة التي يواجهونها في ​المخيمات الفلسطينية​ وسبل تحسين ظروفهم من النواحي الانسانية والمعيشية.