أعلن مدير قسم عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف أن "موسكو تعول على أن يفرض حلف الناتو "موراتوريوم" على نشر الصواريخ في أوروبا بعد الانهيار المحتمل لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى"، مشيراً إلى "اننا مهتمون بتفادي أزمات صواريخ جديدة في أوروبا، ولذلك أعلنا في جوهر الأمر موراتوريوم أحادي الجانب على نشر الصواريخ الواعدة المتوسطة والقصيرة المدى، التي قد تظهر لدينا بعد أن تدمر واشنطن معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى نهائيا".

وأكد "اننا نعول على أن يتغلب الموقف المسؤول من الأمن الأوروبي في واشنطن والناتو، وأن يحذوا حذونا" ولم يستبعد "قيام الولايات المتحدة بنشر صواريخها في أوروبا في أعقاب انسحابها نهائيا من معاهدة الصواريخ"، مشيراً إلى أن "روسيا لن تستطيع تجاهل التهديدات الناجمة عن ذلك".