حولت طائرة تابعة لخطوط توماس كوك الجوية كانت متجهة من إسكندنافيا إلى إسبانيا مسارها، وهبطت في أحد مطارات بريطانيا.

فقد أشارت تقارير إلى أن الطائرة، التي أقلعت من مدينة كوبيو في فنلندا باتجاه جزيرة غران كناري في إسبانيا، قامت بتحويل مسارها إلى مطار غلاسكو في اسكتلندا بسبب انسداد في حمام الطائرة، كما ذكرت صحيفة ديلي ستار البريطانية.

وأوضحت التقارير أن الطائرة كانت قد قطعت من رحلتها مسافة 3 ساعات، وبقي على وصولها إلى مقصدها 4 ساعات أخرى قبل أن تقوم بالالتفاف والدوران ثم الهبوط في مطار غلاسكو.

والطائرة، وهي من طراز إيرباص إيه 321، تتسع لنحو 220 مقعدا، وتحتوي على 4 حمامات، ولكن لم يعرف ما إذا كانت كل الحمامات معطلة أم واحدا فقط.

وأكدت متحدثة باسم شركة الطيران المشغلة للطائرة، توماس كوك، في بيان، أنه تم تغيير مسار الرحلة "دي كاي 1358" المتجهة من كوبيو إلى غران كناري ثم هبطت في غلاسكو.

وأشارت إلى أن الطائرة بقيت في مطار غلاسكو لمدة ساعة حيث "تم حل المشكلة في الحمامات"، ثم أكملت طريقها إلى جزر الكناري.

وعبرت المتحدثة باسم الشركة عن اعتذارها للمسافرين بسبب التأخير في الوصول، من دون أن توضح طبيعية المشكلة ولا ما إذا شملت كل الحمامات على الطائرة.