أكّد رئيس ​التيار الوطني الحر​ الوزير ​جبران باسيل​ في لقاء في ​الجامعة اليسوعية​ "انّ ​الشباب​ سيكون الجيش الذي يحارب ​الفساد​ ونحن اوقفنا ما هو اكبر من الفساد وهو الوصاية، و الحقيقة الآتية ان النازحين ولانهم شعب طيب سيعودون الى سوريا وفي العام الماضي عاد 10 في المئة وهذا العام سيعود اكثر."
وشدّد باسيل على "ألاّ فرص عمل من دون ​اقتصاد​ منتج ولا اقتصاد سليما من دون ميثاقية ولا أمن واقتصاد بوجود مليون ونصف نازح سوري،" لافتا الى ان "نتكل على طريق الحرير وسيدر وروما بدلا من الاتكال على انفسنا لأن ال​لبنان​ي اعتاد على الربح السريع ويجب ان نغير هذه الذهنية لاننا شعب منتج ونستطيع ان ننهض من جديد."
وأشار باسيل الى ان "لن نقبل الا ان نصفّر عجز ​الكهرباء​ وقد اكون الوحيد في الدولة اللبنانية الذي تجرأ وطلب رفع ​السرية المصرفية​ عن حساباته وتحدّيت ثلاث وسائل اعلام في الامر حتى تجاوبت الثالثة معي". وإذ اعتبر أن "يجب أن يكون لبنان قويا من أجل عدم المس بحقوقه"، أكّد ان "بنينا ​سياسة​ خارجية تمنع العدو الصهيوني من المس في ثروتنا النفطية."