يعتزم الخبراء في وكالة الدراسات الجوية والفضائية اليابانية "JAXA" قصف سطح كويكب ريوغو بقذيفة نحاسية، من مسبار "هايابوسا-2" الياباني. وجاء على موقع وكالة "JAXA" اليابانية أن قصف الكويكب من المسبار في مداره سيؤدي إلى ظهور حفرة صناعية، ستمكن الخبراء اليابانيين من جمع عينات من تربة الكويكب.

وأوضح الموقع أن الأسبوع الأول لشهر نيسان سيشهد انفصال وحدة خاصة عن مسبار "هايابوسا-2"، لتقترب من سطحه وترمي قذيفة نحاسية بوزن كيلوغرامين، ستطير إلى سطح الكويكب بسرعة كيلومترين في الثانية. وعند اصطدام القذيفة بالكويكب، من المفترض أن تنشأ حفرة صناعية بقطر بضعة أمتار. ويتوقع أن تكشف الحفرة عن صخور لم تتعرض لأي تأثير منذ تشكل المنظومة الشمسية. كما يتوقع أن يحاول "هايابوسا-2" أن يهبط في أيار المقبل على سطح الكويكب، كي يجمع عينات من تلك الصخور ليعود بها لاحقا إلى الأرض.

يذكر أن المسبار سبق له أن هبط، في 22 شباط الفائت، على سطح الكويكب وجمع عينات من تربته. ويخطط لأن يبقى المسبار في مدار الكويكب حتى كانون الاول المقبل.