أكد رئيس حزب "الوفاق الوطني" ​بلال تقي الدين​ أن "مصلحة ​لبنان​ تقتضي في إقامة علاقات متينة مع ​سوريا​ والتنسيق في موضوع النازحين وأعادتهم إلى ديارهم والمشاركة في إعادة إعمار سوريا".
ولفت إلى أن "مصلحة لبنان توجب إقامة علاقات قوية ومتينة بين لبنان وسوريا وهذا يفيد مصلحة لبنان على المستوى الإقتصادي ولكن للأسف الشديد البعض يكابر في موضوع العلاقة مع سوريا".
كلام تقي الدين جاء خلال مأدبة غداء أقامها في دارته في تلة الخياط حضرها السفير الروسي ​ألكسندر زاسبيكين​، و​السفير السوري​ ​علي عبد الكريم علي​، ورئيس المجلس الأعلى في ​الحزب السوري القومي الاجتماعي​ النائب ​اسعد حردان​، ورئيس تيار "الكرام النائب ​فيصل كرامي​، وعضو كتلة "ألتنمية والتحرير" النائب ​أيوب حميد​، ومسؤول ​ملف النازحين السوريين​ في "​حزب الله​" النائب السابق ​نوار الساحلي​، والنائب ​عدنان طرابلسي​، وعثمان مجذوب وشخصيات سياسية وحزبية وتخلل الغداء عرض للاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.