ألقت ​الشرطة الإيرانية​ القبض على شاب وفتاة بعد أن عرض الأول ​الزواج​ عليها أمام العشرات في أحد ​الاسواق التجارية​ الضخمة "المول" في مدينة آرك شمالي البلاد.
وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الإجتماعي، ظهر الشاب وهو يتقدّم لطلب يد الفتاة أمام عدد من الشبان والشابات في أحد المراكز التّجاريّة، ثم وقفا داخل حلقة على شكل قلب مرسومة بأوراق الورد. وبعد موافقة الشابة على الزّواج منه، عانقته وسط تصفيق الحضور، لكن ما لبث أن ألقي القبض عليهما بحجّة "مخالفة مبادىء الشريعة الإسلامية"، بحسب تصريح نائب شرطة الإقليم محمود خلاجي لوكالة أنباء "فارس".
وأوضح خلاجي للوكالة الإيرانية أنّه "تم القبض على شابين حاولا تقديم طلب للزواج في متجر جولستان بمدينة آراك، وأطلق سراحهما بكفالة حتى صدور الحكم النهائي". وأشار الى أنّ ذلك جاء إثر "تداول ناشطين إيرانيين أمس مقطع فيديو يظهر قيام شاب بطلب يد فتاة للزواج منها"، معتبرًا أن "هذه الخطوة تتناقض مع الشريعة الإسلامية".
ولفت إلى أنّه "وفقًا لأوامر المدعي العام لمدينة آراك، قامت السلطات الأمنيّة باعتقال الشاب والفتاة بسبب سلوكهما و"نشرهما للثقافة الغربية ومخالفة العفة الإسلامية"، مشيرا إلى أن "ما قام به الشخصان يخالف الآداب العامة ونتيجة تأثرهما بالثقافة الغربية الفاسدة".
وأثارت الواقعة جدلا على ​وسائل التواصل الاجتماعي​ بين الإيرانيين الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض لما اقدم عليه الشاب والفتاة، وكذلك حول الاختلاط بين الجنسين في الأماكن العامة والقيود التي تفرضها السلطات في هذا المجال.