ألغى المليونير التايلندي أرون رودثونغ العرض "الخيالي"، الذي قدمه للشخص الذي سيتزوج ابنته كارنسيتا، البالغة من العمر 26 عاما.

وكان رودثونغ، البالغ من العمر 58 عاما، قد أكد أنه مستعد لمنح أي رجل يقبل بابنته كارنسيتا مبلغا يعادل 315 ألف دولار (240 ألف جنيه إسترليني).

وذكرت صحيفة "الميرور" البريطانية أن أكثر من 10 آلاف رجل تقدموا للزواج من كارنسيتا، مشيرة إلى أنها اختارت "الأجمل بينهم".

وأوضحت أنه "وقع اختيارها على شاب يبلغ من العمر 28 عاما ويدعى بريميوسابون خونغساي"، مشيرة إلى "أنني مهتم. عمري 28 سنة. أرجو أخذي بعين الاعتبار سيد أرنون، شكرا".

وذكرت كارنسيتا "بريميوسابون لطيف جدا، لكن أبي رفضه، لأنه وسيم جدا.. إنه متخوف من أن يحطم قلبي".

وذكر رودثونغ أنه ألغى العرض، الذي تقدم به، لكنه أشار إلى أن زوج ابنته المستقبلي "سيحصل على بعض المال بدون شك".

وكان أب الفتاة وضع 3 شروط "أساسية" للزواج من كارنسيتا، من بينها أن لا يكون ذكيا كثيرا، وأن يكون عاملا مجدا.

وتساعد الابنة كارنسيتا والدها في إدارة أعمال الأسرة، وهي تجيد إلى جانب التايلاندية اللغتين الصينية والإنجليزية بطلاقة.