أكد مندوب ​روسيا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​، ​فاسيلي نيبينزيا​ أن "نشاطات تنظيم "داعش" في أفغانسان لا تزال تهدد أمن روسيا والدول الصديقة لها في منطقة آسيا الوسطى".
وخلال جلسة عقدها ​مجلس الأمن الدولي​ لمناقشة الوضع في ​أفغانستان​، أوضح نيبينزيا أنه "يقلقنا جدا تواجد "داعش" المستقر في أفغانستان، حيث يواصل مسلحوه، رغم النجاحات المنفردة لأجهزة الأمن الأفغانية، في تعزيز مواقعهم ونفوذهم في البلاد، ويعملون على تقوية صفوفهم، بما في ذلك عبر انخراط مقاتلين إرهابيين أجانب حاربوا في ​سوريا​ و​العراق​ تحت راية داعش".
وأشار إلى أن "ذلك يهدد بشكل خطير أمن أصدقائنا في آسيا الوسطى وأمن مناطقنا الجنوبية".