استقبل وزير الاعلام ​جمال الجراح​ ملكة جمال ​لبنان​ مايا رعيدي، ولفت في تصريح بعد اللقاء الى أن "رعيدي بالاضافة الى جمالها يميزها حسها الوطني وحرصها على لبنان وتطور البلد وازدهاره. علمت ان هناك مشروعا حيويا وأساسيا ومهما تعمل عليه، وأتمنى ان نسير فيه مع ​وزارة السياحة​ وآخرين، لكي ننقل الصورة الجميلة عن لبنان ولكي نقول ان هذا البلد لديه امكانيات كبيرة للتطور الازدهار، ويستطيع المواطن ان يعيش فيه بأمان واستقرار، ما يشكل عامل جذب لكل السياح العرب والاوروبيين، ليعودوا كالسابق الى لبنان، خصوصا في موسم الصيف".


وشدد على أنه "يجب ان نسلط ​الضوء​ على الاشياء الجميلة جدا في لبنان، كالطاقات البشرية الشبابية الذي يتمتع بها لبنان وهي من جيل الملكة، وسنعمل معا لتعزيز الروح الوطنية والانتماء الوطني واظهار ايجابيات البلد وامكانياته، خصوصا واننا على أبواب موسم سياحي في الصيف، اضافة الى مئوية لبنان الكبير عام 2020. نتمنى ايصال رسالة ايجابية الى الخارج، وان نقنع اكبر عدد من الناس بان هذا البلد يجب ان يعيش ويتطور ويحافظ على استقراره ونموه وعلى السلام، والاهم على الوحدة الوطنية".

ثم استقبل الجراح مدير مكتب ​المنظمة الدولية للهجرة​ في لبنان فوزي الزيود ترافقه مسؤولة الاتصال في الهيئة ريان دعيبس.
وأوضح الزيود "أننا بحثنا معا في آليات التعاون وفي أولويات الوزارة وكيف يمكن للمنظمة كوكالة للامم المتحدة ان تقوم بدعم الاعلام والتنسيق في المجالات المشتركة. واستمعنا الى توجهات الجراح حول أولويات الوزارة وتوجهاتها وفي التعاون مع المنظمة، وسوف نضع خطة تنفيذية مع الوزير الجراح والوزارة، لبحث الاحتياجات مع الجهات المانحة للاستجابة لها".