سجلت المحاكم العراقية والمجتمع العراقي أولى حالات الطلاق التي تسببت بها لعبة "البوبجي" وراحت ضحيتها الشابة حيث تقول إنها تعرضت للضرب المبرح من قبل زوجها بعد سماعها تتحدث مع شاب تلعب معه لعبة "البوبجي".

وقد اعتبر طلاق نور الأغرب في المحاكم والمجتمع العراقي خلال السنوات الأخيرة، إذ لم تنفع تبريراتها في إقناع زوجها بالعدول عن الطلاق مع جعل المحاكم هي الفيصل بينهما.