عَلِمت صحيفة "الجمهورية" أنّ "المدير العام للتعليم العالي احمد الجمال مشتبه بتورّطه في إعطاء شهادات مزوّرة لعدد من الطلاب المتقدّمين إلى المدرسة الحربية، لقاء مبالغ مالية تم تأمينها بوساطة شقيقه، الّتي كشف عنها قبل أسابيع قليلة".

يُذكر أنّ جمال كان قد أوقِف أمس، بناءً على إذن وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب بملاحقته أمام القضاء.