واصل وزير الدولة لشؤون ​رئاسة الجمهورية​ ​سليم جريصاتي​ لقاءاته في ​باريس​ في اطار التحضير لانشاء "اكاديمية ​الانسان​ للتلاقي والحوار" التي اطلقها ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ امام الجمعية العمومية للامم المتحدة في ايلول 2017، فاجتمع لهذه الغاية مع وزير الدولة للشؤون الخارجية في ​الحكومة الفرنسية​ جان- باتيستلوموان.
وخلال اللقاء تم عرض الاوضاع العامة في ​لبنان​ والمنطقة وازمة ​النازحين السوريين​ وانعكاساتها الاجتماعية والاقتصادية وضرورة العمل لتأمين عودتهم الامنة الى بلادهم. كذلك تطرق البحث الى العلاقات اللبنانية- الفرنسية وسبل تطويرها في المجالات كافة انطلاقا من التعاون الثنائي في مواضيع عدة، من بينها التحضيرات الجارية للاحتفال بمئوية لبنان الكبير.
وشرح جريصاتي للوزير لوموان مبادرة الرئيس عون لانشاء " اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" واهمية هذا المشروع بالنسبة الى المنطقة ودول العالم لما يحمله من دعوة لاعتماد لغة الحوار ومعرفة الاخر خصوصا لدى فئة ​الشباب​.
واوضح الوزير جريصاتي بعد اللقاء ان الوزير لوموان اعرب عن دعم ​فرنسا​ لهذه المبادرة المهمة والاستعداد لملاقاة لبنان في العمل على ترجمتها على ارض الواقع.