أعلن ​الجيش الإسرائيلي​، في بيان، "أننا لا نعرف بعد الجهة المسؤولة عن إطلاق الصاروخين باتجاه ​تل أبيب​".

وأوضح الجيش أن "منظومة القبة الحديدية لم تعمل لاعتراض الصاروخين اللذين أطلقا من غزة".

فيما لفتت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن ​السلطات الإسرائيلية​ طلبت من ​الوفد المصري​ مغادرة ​قطاع غزة​ على الفور.

فيما نقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر إسرائيلية تأكيدها أن "هذه الليلة لن تمر بهدوء و​القيادة​ الإسرائيلية تبحث حجم الرد وقوته وأهدافه".

وكانت صافرات الإنذار قد دوّت في شمال تل أبيب بعد سقوط صاروخين أطلقا من قطاع غزة.

فيما، نفت حركة "الجهاد الإسلامي" بشكل مطلق الإدعاءات الإسرائيلية حول مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على تل أبيب.