نفت كتائب "القسام"، الذراع العسكري لحركة "حماس"، مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين الذين أطلقا من ​قطاع غزة​ باتجاه ​تل أبيب​.
وأوضحت الكتائب، في بيان، أن "ال​صواريخ​ أطلقت في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة "حماس" والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بغزة".
وكانت حركة "الجهاد الإسلامي" قد أكدت أنه "ليس لدينا نية للتصعيد وملتزمون بالجهود المصرية نحو التهدئة".
وكانت صافرات الإنذار قد دوت في تل أبيب مع سماع دوي انفجارات ناجم عن إطلاق صاروخين من قطاع غزة.
بينما أكد ​الجيش الإسرائيلي​ أنه لم يتم تحديد الجهة التي أطلقت الصاروخين، مشدداً على أن القبة الحديدية لم تستطع إسقاط الصاروخين.