أعلن مدير مركز الفلك الدولي في أبوظبي المهندس محمد شوكت عن عثور فريق من المركز على قطع صخرية، يحتمل أنها من بقايا نيزك سقط بالقرب من مدينة العين في 5 آذار الجاري، مشيرًا إلى أن "عملية مسح المنطقة المحتملة لسقوط النيزك، تمت من خلال أربع فرق حيث قامت كل مجموعة بالبحث في منطقة محددة، وفي نهاية عملية البحث تم الحصول على عينتين محتملتين، الأولى سوداء صخرية والثانية حديدية صخرية تبدو عليها علامات الصدأ".

وأوضح شوكت أنه "بإجراء اختبارات سريعة تبين وجود خصائص مغناطيسية للعينة الثانية، حيث قامت بجذب قطعة مغناطيسية، وقام المركز بالتواصل مع وكالة الفضاء الأميركية ناسا، وتم عرض صور العينات على الخبراء، حيث أشاروا إلى أن العينة الحديدية-الصخرية، قد تكون فعلًا نيزكًا"، لافتًا إلى أن "العينات تعود على الأرجح لنيزك قديم، إذ إن علامات الصدأ تشير إلى أن العينة على الأرض منذ فترة".