أعلنت وسائل إعلام نيوزيلندية، إن عددا من القتلى سقطوا بإطلاق نار استهدف "مسجدين" في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

وذكر مفوض شرطة نيوزيلندا أن قتلى إطلاق الرصاص في كرايست تشيرش وقعا في موقعين بمسجدين مختلفين في المدينة. وأضاف انه تم اعتقال شخص واحد بعد الحادث، مضيفا "لكن الهجوم لم ينته بعد".

من جهتها، كشفت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أنها لا تستبعد وجود العديد من مطلقي النار في كرايست تشيرش.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن عدد القتلى يتخطى الـ27 شخصاً، فضلاً عن عدد من الجرحى، كما نقلت عن شهود عيان سماعهم إطلاق أكثر من 50 عياراً نارياً أثناء الهجوم.

وفي وقت سابق، نشرت الشرطة النيوزيلندية ضباطا مسلحين في وسط مدينة كرايست تشيرش، بعد تقارير أفادت بإطلاق عدة أعيرة نارية، وأبلغ شهود في مسجد وسائل إعلام بسقوط ضحايا.

ونقلت إذاعة نيوزيلندا عن شاهد داخل أحد المسجدين قوله، إنه سمع دوي أعيرة نارية وإن أربعة أشخاص على الأقل يرقدون على الأرض "وهناك دماء في كل مكان".