أعلن م عسكري روسي مسؤول، أنه تم اعتبارا من اليوم تشغيل فوج جديد من بطاريات الدفاع الجوي عمادها صواريخ "إس-400" في مقاطعة كالينينغراد على الحدود مع ألمانيا شمال غربي روسيا.

يشار إلى أن صواريخ "إس-400" قادرة على رصد واعتراض الصواريخ المجنحة على أدنى ارتفاع عن سطح الأرض، والطائرات الصغيرة والكبيرة بلا طيار، والصواريخ المجنحة عالية السرعة، والصواريخ الباليستية التي تصل سرعتها إلى 4800 كم/ساعة، متفوقة بذلك على كافة منظومات الصواريخ الاعتراضية بما فيها "باتريوت" الأمريكية وسواها.

وتعد "إس-400" الأكثر تطورا في العالم، لقدرتها كذلك على إسقاط جميع أنواع الطائرات الحربية للعدو المفترض، بما فيها طائرة الشبح الاميركية، ذائعة الصيت كما تستطيع اعتراض الصواريخ.