لفتت صحيفة "آي" البريطاينة الى أنه "بعد مرور أسبوع من الإهانات الثقيلة للحكومة فإن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي استطاعت تنفس الصعداء بصعوبة"، مشيرة الى أن"الحكومة استطاعت مساء أمس التصدي لسلسلة من التعديلات الرئيسية من أجل الحصول على بريكست مرن".

وذكرت الصحيفة أن "أغلبية النواب صوتوا لصالح طلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي كان مقررا يوم 29 آذار. حيث أيد 412 أيد طلب تأجيل البريكست بينما رفضه 202"، مضيفة: "سيتوجب على ماي الموافقة على بنود تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال القمة المرتقبة مع القادة الأوروبيين الأسبوع المقبل".

ورأت أن "ماي ما زالت في موقف صعب، إذ أنها ستواجه تصويتا على خطتها للمرة الثالثة يوم الثلاثاء المقبل"، موضحة أن "هناك بعض الأمل بأن يساندها نواب من حزب العمال في المرحلة المقبلة".