وجه الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري "التعازي الحارة لأهالي ضحايا الهجوم الإرهابي على المسجدين في Christchurch النيوزيلندية"، داعيا منسقيات التيار وأبناء الجالية اللبنانية في القارة الأسترالية "للتضامن معهم والوقوف الى جانبهم في هذا المصاب الأليم".

وشدد على أن "الهجوم الإرهابي على المسجدين جريمة تهز الضمائر وتستهدف التعايش الحضاري بين المجتمع النيوزيلندي والأسترالي والجاليات الاسلامية"، مشيرا الى أن "الجميع، من السلطات الى المرجعيات الروحية، مدعو لمواجهة تداعياتها ومعالجة أسباب التطرف والعنصرية تجاه المسلمين الذين يشكلون عامل استقرار هناك".