اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان "لبنان يعمل مع المراجع الدولية لتحقيق عودة آمنة للنازحين السوريين الى المناطق السورية التي تشهد استقرارا وامنا"، لافتا الى ان "لبنان يصطدم بمواقف من بعض الدول تقدم الحل السياسي للازمة السورية على عودة النازحين وهذا ما لا نقبل به لاننا استضفنا النازحين لاسبابانسانية نتيجة القتال الذي كان دائرا في سوريا والنقص في المواد الغذائية، الا ان القتال توقف اليوم على نحو شبه كامل، فيما تداعيات النزوح السوري مستمرة منذ ثماني سنوات على مختلف القطاعات الامنية والاجتماعية والصحية وخصوصا الاقتصادية".

ولفت إلى ان "التقارير التي ترد والمعطيات المتوافرة لدى مسؤولي المنظمات الدولية، تشير الى ان النازحين السوريين الذين عادوا الى بلادهم تتوافر لهم الظروف المناسبة للعودة امنيا واجتماعيا وصحيا"، مشدداً على "اهمية دفع المنظمات الدولية المساعدات للنازحين العائدين"، مشيراً الى ان "مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الذي عقد في بيروت في شهر كانون الثاني الماضي، اتخذ قرارا بضرورة دفع المساعدات للنازحين في اماكن عودتهم".