جدد وزير المال علي حسن خليل في تصريح له "التأكيد انه وقع مرسوم عائدات البلديات من الصندوق البلدي المستقل، وينتظر صدوره لصرف المستحقات المتوجبة".

وفي تصريح آخر، اعتبر ان الإدانة الشديدة لا تكفي لجريمة قذرة مثل حادث نيوزيلندا الارهابي، بل هي تأكيد جديد على أن الإرهاب لا ينتمي إلى دينٍ محدد، بقدر ما هو مرضٌ مفزع يطال من يحتكر الحقيقة ويضع إيمانه حاجزاً بوجع الآخر لأي دينٍ انتمى.

ورأى خليل ان حادث نيوزيلندا دليل إضافي على حاجة العالم اليوم للتسامح والمحبة الإلهية الصافية البعيدة من المتطرفين، أعداء كل الأديان.