استنكر الشيخ حسام العيلاني "المجزرة التي وقعت في مسجدين في نيوزيلاندا والتي سقط خلالها ضحايا وجرحى"، مؤكدا ان "هذه المجزرة تذكرنا بالمجزرة التي ارتكبها متطرف يهودي الذي اطلق النار على المصلين في المسجد الإبراهيمي في فلسطين".

وفي خطبة الجمعة التي القاها من على منبر مسجد الغفران في صيدا، أوضح العيلاني أن "محاربة التطرف والجهل هو بالدرجة الأولى من مهام المشايخ لأن ما نراه اليوم من أعمال تلحق الأذى بأهلنا في مخيم عين الحلوة تصدر عن الذين يعتبرون أنفسهم من الإسلاميين وهم في الحقيقة يسيؤون الى الإسلام".