استقبل وزير الزراعة حسن اللقيس، بحضور مدير عام الزراعة المهندس لويس لحود وفد نقابة الاطباء البيطريين برئاسة النقيب الدكتور زكي عبود، وتطرق البحث الى التعاون في ملف تنظيم مهنة الطب البيطري وتفعيل لجنة الادوية البيطرية بالتنسيق مع وزارة الصحة. كما تطرق البحث الى مجموعة من مشاريع القوانين التي ترتبط بالمهنة.

واكد اللقيس خلال اللقاء "أهمية دور الطبيب البيطري في الحفاظ على الحياة البشرية والتوفير في الفاتورة الصحية للدولة وللمواطن من خلال ضبط استخدام الادوية البيطرية، كما دور المهندس الزراعي في ضبط وترشيد استخدام الادوية والمبيدات والاسمدة الزراعية ومنع الري بالمياه الملوثة"، مشددا على "تفعيل المراقبة والتعاون مع جميع الجهات المعنية بالصحة الانسانية وسلامة الغذاء والاجهزة الامنية لمكافحة اي استخدام غير رشيد للمدخلات الزراعية والحيوانية او خلافاً للقانون، واحالة المخالفين الى القضاء المختص. ولفت الى الاستعداد التام لدى الوزارة للتعاون مع مختلف النقابات لمنع كل من لا يحمل اذن مزاولة مهنة بشكل قانوني من العمل على الاراضي اللبنانية".

ثم استقبل الوزير اللقيس وفداً مشتركاً من الاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان واللجنة الزراعية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وتم خلال اللقاء البحث في مؤتمر النهوض بالزراعة في لبنان الذي سيعقد في شهر نيسان المقبل برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

واكد اللقيس وقوفه الى جانب القطاعات الانتاجية للبناء عليها وتطويرها ان في الزراعة ام في الصناعة، معلنا أن "سياسة الدعم لزراعة التبغ مستمرة"، مشيرا الى أنه طلب من مجلس الوزراء عرض ملف زراعة القمح وتوزيع البذار على المزارعين مجاناً. وشدد على ان المؤتمر يجب ان يخرج برؤية واضحة لسياسة زراعية حكومية عليا تتضمن افكاراً واضحة قابلة للتطبيق عملياً.

وأعلن أن الوزارة تعكف حالياً على دراسة لتفعيل مشروع انتاج الاعلاف لدعم مربي الابقار لإنتاج الحليب وفق آلية اكثر عملية وتوصل الدعم الى المزارعين والمربين بشكل افضل.

كما التقى اللقيس، رئيسة الكتلة الشعبية السيدة ميريام سكاف بحضور المهندس لحود يرافقها وفد من النقابات الزراعية وتطرق البحث الى شؤون زراعية عامة، بالإضافة الى بحث شؤون زراعية وتنموية تهم منطقة والبقاع.

وأكد الوزير اللقيس على دعم زراعة القمح ودعم مربي الحليب وحماية الانتاج الزراعي المحلي، خصوصاً انتاج البطاطا في عكار والبقاع، ولفت الى انه تم التواصل مع السلطات المصرية لوقف استيراد البطاطا المصرية المخصص للأكل، وحصر الاستيراد بكميات محدودة للصناعة.

من جهة ثانية يقوم اللقيس بزيارة رسمية الى قطر ويرافقه فيها لحود، ويلتقي خلالها مع نظيره القطري للبحث في تسهيل انسياب المنتجات الزراعية اللبنانية، وتوقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الزراعة في البلدين.