أعرب الملك المغربي محمد السادس، في برقية تعزية ومواساة بعث بها إلى الحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، باسمه الخاص وباسم الشعب المغربي، عن "إدانتنا الشديدة لهذا الاعتداء العنصري والإرهابي الآثم، الذي استهدف مصلين آمنين، في انتهاك بغيض لحرمة دور العبادة، وللقيم الانسانية الكونية للتعايش والتسامح والإخاء".

ولفت إلى أنه "تلقى بعميق التأثر وشديد الاستنكار نبأ الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المسجدين".

وكانت السلطات النيوزيلندية قد أعلنت عن مقتل 49 شخصاً وإصابة 48 آخرين خلال إطلاق نار داخل مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

وأعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا أرديرن أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، مؤكدة أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أية قائمة من قوائم المراقبة".