أعلن المتحدث باسم حركة "حماس" ​فوزي برهوم​، في بيان، أن "​إسرائيل​ تحاول من خلال تصعيدها العسكري ضد ​قطاع غزة​، خلط الأوراق وصناعة أزمات جديدة بغزة"، مشيراً إلى أن "التصعيد الإسرائيلي على غزة وقصف واستهداف المدنيين ومواقع ​المقاومة​ جريمة إضافية تضاف لسجل الاحتلال الإجرامي بحق شعبنا".
وحمّل برهوم إسرائيل المسؤولية عن تبعات ونتائج تصعيدها ضد غزة، مشدّدا على أن "المقاومة تعرف طريقها في التعامل مع هذا الكيان المجرم وكسر معادلاته، ولن تسمح مطلقا بأن تكون الساحة الفلسطينية والدم الفلسطيني مادة للتنافس الإسرائيلي على كسب الأصوات".