شدّد ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على أنّ "المجزرة الشنيعة في استهداف المصلّين الآمنين بمسجدين في نيوزيلندا، عمل إرهابي".

ولفت في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، على أنّ "هذه المجزرة تؤكّد مسؤولية المجتمع الدولي في مواجهة خطابات الكراهية والإرهاب، الّتي لا تقرّها الأديان ولا قيم التعايش بين الشعوب. نسأل الله أن يرحم الشهداء الأبرياء، ويعجّل بشفاء المصابين".

يُذكر أنّه قُتل 49 شخصًا وأُصيب أكثر من 48 آخرون، خلال إطلاق نار داخل مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا. بدورها، أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردن، "اعتقال 3 أشخاص بينهم أسترالي سيقدّم للعدالة على خلفية الحادثة"، مبيّنةً أنّ "المتّهم أقام فترة في بلادنا ولم يكن يسكن مدينة كرايست شيرش".