أعلن المكتب الاعلامي لوزير الشؤون الاجتماعية ​ريشار قيومجيان​ أنه "يتداول عبر ​وسائل التواصل الاجتماعي​ خبر مغلوط ومفبرك يتعلق بترميم منزل اي مسن فوق 60 سنة على نفقة ​وزارة الشؤون الاجتماعية​، وينشر رقم وزير الشؤون الاجتماعية والخط الساخن ل​امن الدولة​ للتبليغ عن عدم التجاوب كحالة فساد كما يربط عدم الترميم تحويل الاموال من صالح اللبنانيين الى النازحين".
وأشار المكتب في بيان له الى أنه "منعا للتضليل نوضح أن لا صحة للخبر واي تعميم للمواطنين يصدر عبر بيان رسمي يوزع على ​وسائل الاعلام​ وينشر على موقع الوزارة الرسمي: socialaffairs.gov.lb او عبر موقع ​الوكالة الوطنية للاعلام​ ".
ولفت الى أن "الحديث عن فساد ما هو الا ذر للرماد في العيون ومحاولة سافرة لتضليل الرأي العام الذي يدرك جيدا مكامن ​الفساد​ ومحاولة تشويه عمل وزراء "​القوات اللبنانية​" عبر اقحام اسم الوزير ريشار قيومجيان، وقد اثبتوا بالممارسة ليس فقط عدم انغماسهم بالفساد بل انهم رأس حربة في مكافحته".
وأكد أن " القول الكاذب ان عدم استفادة اللبنانيين من الاموال التي يدعون زورا انها مرصودة سوف يتم تحويلها لمصلحة النازحين، ليس سوى محاولة سافرة لخلق مناخ من ​العنصرية​ واستمرار للغوغائية التي دعت الى التصدي للمساعدات الدولية للنازحين السوريين وللمجتمعات اللبنانية المضيفة".