أكد رئيس "​تيار الكرامة​" النائب ​فيصل كرامي​ "أننا نعلم أن هناك جدية بالعمل على تطبيق ​البيان الوزاري​ بتفعيل المبادرة الروسية والعودة الآمنة للنازحين، ونحن نسمع الكثير من الاصوات حتى من داخل ​الحكومة​ التي ترفض وجهة النظر هذه، فليأتوا إلى ​طرابلس​ وإلى ​الشمال​، ليستمعوا الى التجار والصناعيين والزراعيين والحرفيين كي يروا فعلا المعاناة التي نعانيها".
وعقب لقائه وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية ​حسن مراد​ في حضور رئيس ​غرفة التجارة والصناعة والزراعة​ في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، أوضح مراد "أننا نرحب بمعالي الوزير حسن مراد ممثلنا في الحكومة، في بيته ومدينته، وقد كانت لقاءات مثمرة، اجتمعنا من خلالها مع نخبة من أصحاب المصانع والحرفيين والمهن الحرة الذين يعانون من مشاكل مختلفة في عملهم، وقد استمعنا الى مشاكل ومعاناة أكبر بكثير مما يتحملون، وطبعا هناك المشكل الاساسي الذي تردد دائما على مسامعنا وهي مشكلة العمالة السورية، ونحن في ظل هذا الجو نناشد معالي الوزير أن ينقل هم هؤلاء إلى مجلس الوزراء".
وأشار الى "أننا نحمل معالي الوزير هذه الأمانة لينقلها الى مجلس الوزراء ويحمل صوتنا وصوت الناس الى مجلس الوزراء ونحن سنكون سندا له في مجلس النواب وفي الشارع أيضا".

وكان كرامي ومراد قد التقيا، على التوالي مع قطاعات تجارية وإقتصادية صناعية وحرفية ومهنية وعمالية وأرباب العمل.
وتم استعراض معاناة هذه الوفود والقطاعات التي يمثلونها والمشاكل التي تواجههم في لبنان، ولاسيما العمالة السورية وتأثيراتها السلبية على معظم القطاعات والمنافسة القوية السلعة اللبنانية في الأسواق اللبنانية والاسواق الخارجية.