أكد الوزير السابق ​طلال المرعبي​ عقب لقائه مفتي ​الجمهورية​ ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ "أننا نلتقي دائما في هذه الدار سماحته الذي نكن له كل محبة لتوجهه الوطني، ولإيمانه بان ​لبنان​ يجب ان يستمر بصيغته الفريدة، وبالتالي لمواقفه الوطنية ودعمه دائما للجهود التي تسهل عمل ​الحكومة​ وتسهل عمل جميع اللبنانيين"، مشيراً الى "اننا ندعم رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ بتوجهاته الأخيرة، وندعم هذه الحكومة لكي تستطيع ان تنقذ هذا الوطن من مشاكله الكثيرة والكبيرة، وبالتالي نطلب من الجميع التعاون معه ومع الحكومة، وان يكون الانسجام اكبر واكثر في المواقف في هذه الفترة الصعبة، ونحن نرى ماذا يحصل في الجوار، وماذا يحاك لهذه المنطقة من مؤامرات، ونتمنى ان يعي اللبنانيين جميعا المخاطر التي تواجههم، وبالتالي ان يلتفوا حول دولتهم، وان يكون القانون هو السائد، وان تكون ​المؤسسات الدستورية​ هي القائمة، وان نتمسك ب​اتفاق الطائف​ الذي حدد الصلاحيات وليس فيها هناك أي التباس".
ورأى المرعبي ان "المطلوب من الجميع وبشكل خاص من السياسيين ان يدركوا مخاطر المرحلة، وان يدعموا التوجهات التي ستمكن لبنان من اجتياز الصعاب، الان هناك مشاكل كثيرة امامها، والقى دولة الرئيس وقال "الى العمل"، ونحن نقول أيضا الى جميع الوزراء "الى العمل"، وان لا يسيسوا القضايا الشعبية التي يتعرضون لها وان يعملوا لمصلحة لبنان ومن اجل مصلحة جميع اللبنانيين، وبالتالي، هكذا يمكن ان ننقذ هذا الوطن، وهكذا يمكن ان تمر هذه المرحلة الصعبة، استطعنا ان نجتاز كل تلك المراحل حتى الان، اذا كنا نعتمد على الدعم الخارجي والعربي فهو موجود، ولكن على اللبنانيين ان يدعموا انفسهم، وعلى الزعماء السياسيين ان يدركوا هذا الواقع".
والى ذلك استقبل المفتي دريان المهندس سعد الدين خالد رئيس "مؤسسات المفتي الشهيد ​حسن خالد​" وبحث معه في الأوضاع العامة.
كما استقبل عضو الهيئة الإدارية لاتحاد جمعيات ​عائلات بيروت​ المحامي حسن كشلي وتداول معه في شؤون بيروتية.