أشار المنسق الخاص للأمم المتحدة في ​لبنان​ ​يان كوبيش​ بعد لقائه وزير الخارجية ​جبران باسيل​ الى انه "سعيد بلقاء باسيل قبل مغادرتي الى ​نيويورك​ للقائي الاول في اطار ​مجلس الامن الدولي​ بصفتي المنسق الخاص للامم المتحدة"، لافتا الى انه " ناقشنا عددا من المواضيع وحملني الوزير باسيل عددا من الرسائل منها ما هو متعلق ب​الخروقات الاسرائيلية​ المختلفة للقرار ١٧٠١ وطلب لبنان بتعامل ​الامم المتحدة​ بمزيد من الحزم، والنظر الى هذا الموضوع من كلا الجانبين، كما حملني رسالة متعلقة ب​اللاجئين السوريين​ وضرورة توفير كل الشروط اللازمة لعودتهم الى ​سوريا​، وفي هذا الاطار اشرت الى القوانين الانسانية والنظم الدولية، وهذا ما يتفهمه الوزير باسيل، لكني اؤكد ان ثمة توافق داخلي في لبنان على وجوب بذل الجهود ورؤية نتائج ملموسة لعودة السوريين في اقرب وقت ممكن وان وجودهم يتسبب بمشاكل في لبنان وان هناك اتفاق سياسي على هذا الموضوع".

ولفت كوبيش الى انه "بحثنا في موضوع الحدود البرية والبحرية مع ​إسرائيل​ والحاجة إلى تسريع العمل في هذا الخصوص. وأكد معاليه من جديد الاهتمام الواضح في أن تقوم الأمم المتحدة بدور تسهيلي هذا المجال".
من جهة اخرى استقبل باسيل رئيس وكالة ​الفاتيكان​ للحج الديني المونسينيور ريمو كيافاريني على رأس وفد فاتيكاني وجرى البحث في العلاقات الثنائية مع لبنان وشكر الوزير باسيل الكرسي الرسولي على قراره باعتماد لبنان وجهة للسياحة الدينية لما في ذلك من مفاعيل إيجابية.
كما بحث العلاقات الثنائية مع سفير هنغاريا لدى لبنان جيزا ميهالي Geza Mihalye الذي أطلع الوزير باسيل على أهداف زيارة وزير خارجية هنغاريا الى ​بيروت​ في الثامن من شهر أيار المقبل .

والتقى الوزير باسيل سفير ايطاليا لدى لبنان ​ماسيمو ماروتي​ يرافقه نائب الرئيس التنفيذي للش,ون الدولية في شركة لابو بيستلليإيني الإيطالية بيستيللي ، واطلع منهما على المراحل التي بلغتها عملية البدء بالتنقيب عن ​النفط والغاز​ التي تشارك فيها الشركة الإيطالية الى جانب شركتي ​توتال​ الفرنسية ونوفاتيك الروسية