دان ​الأزهر​ الشريف في مصر، في بيان، "تصريح ​الإدارة الأميركية​ بشأن دعم السيادة ال​إسرائيل​ية المزعومة على هضبة ​الجولان​ السورية المحتلة".
وأكد الأزهر الشريف أن "ذلك التصريح يشكل سابقة لم يشهدها ​العالم​ من قبل في تشريع سلطة ​الاغتصاب​ والاحتلال، فضلا عن تجاهله لمشاعر العرب والمسلمين، وكافة قرارات الشرعية الدولية، التي أكدت مرارا أن الجولان أرض سورية محتلة، وأن جميع الإجراءات الصهيونية بحقها باطلة وغير شرعية".
وكان الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، قد أعلن، أنه "حان الوقت لتعترف ​واشنطن​ بسيادة إسرائيل على ​هضبة الجولان​ السورية المحتلة إسرائيليا منذ عام 1967".
وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​، بعد هذا الإعلان عن شكره للرئيس الأميركي، على دعوته لاعتراف ​الولايات المتحدة​ بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان.