أعلن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية هورست كوهلر، خلال تلاوته البيان الختامي للقاء الطاولة المستديرة في جنيف حول قضية الصحراء، أن "وفود ​المغرب​ وجبهة البوليساريو و​الجزائر​ و​موريتانيا​ المشاركة في المفاوضات التزمت بمواصلة المشاركة في العملية بشكل جاد ومحترم. واتفقت الوفود على ضرورة بناء المزيد من الثقة".
وأوضح أن "الوفود عقدت مناقشات معمقة حول كيفية التوصل إلى حل سياسي مقبول للطرفين لمسألة الصحراء الغربية يكون واقعيا وعمليا ومستداما وعلى أساس من التوافق وعادلا ودائما من شأنه أن يكفل حق ​تقرير​ المصير لشعب الصحراء الغربية بموجب قرار ​مجلس الأمن​ رقم 2440".
يذكر أنه عقد في جنيف يومي 21 و22 آذار الحالي اللقاء الثاني للطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية بمشاركة الوفود الأربعة، وذلك تطويرا لنتائج اللقاء الأول الذي عقد في كانون الأول الماضي.