استكمل وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​، جولته على معامل فرز ​النفايات​ ومعالجتها، فبعد صيدا انتقل بعد ظهر اليوم، إلى بلدة غوسطا في كسروان، حيث كان في استقباله النواب: فريد الخازن، ونعمت افرام وروجيه عازار، ورئيس ​لجنة الأشغال العامة​ والنقل والطاقة والمياه النائب نزيه نجم ورؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها وأهالي المحلة.

وخلال جولته على معمل غوسطا، استمع جريصاتي من مدير المشروع ربيع قسطا على شرح مفصل عن القدرة الاستيعابية اليومية التي تبلغ طنين، إضافة إلى كل مراحل العمل والآلات الموجودة.
جريصاتي اكد ان " ما نراه اليوم يصب في سياسة وزارة البيئة، ونحن نعرف ان أساس القانون 80 هو لامركزية النفايات، ونحن نشهد على تجربة ناجحة جدا قام بها القطاع الخاص بالشراكة مع البلدية، ونأمل ان تعمم على كل لبنان".

ودعا جريصاتي جمعية الصناعيين وغرف التجارة وكل رجال الأعمال إلى الاستثمار في قطاع ​معالجة النفايات​ "لأنها صناعة ومصدر للمال وفرص عمل لشبابنا". كما وجه تحية إلى ​بلدية غوسطا​ التي "قبلت بإنشاء معمل ولم تدخل في موضوع الشعبوية أو السياسيات الضيقة أو المزايدات. لأنه إذا استمرينا بهذا النهج فلن يكون بإمكاننا انشاء أي مطمر أو معمل أو تفكك أو أي حل آخر".

وسأل ان"هل نريد الاستمرار بالعمل ب​المكبات​ العشوائية التي تأكل الوديان والأنهار، أو نريد تشجيع مثل هذه المعامل؟، إن كنا نريد تشجيع قيام المعامل هناك حل واحد وهو ان نقر القانون الذي كان يسمى قانون نعمت افرام. ودولة رئيس الحكومة يؤيد القانون المطور الذي تتقدم به وزارة البيئة، وطلب منا ان نتقدم به من خلال مجلس الوزراء إلى مجلس النواب ونأخذ ثقته"، وتابع مؤكدا "نحن ذاهبون بهذا القانون إلى خواتيمه، ولدينا دعم من الكتل النيابية وسوف نعطي الاستقلالية للبلديات كي نستطيع ان نحقق حلمنا بلامركزية النفايات".