تبنى تنظيم "داعش" هجوما وقع في ​مدينة منبج​ في شمال سوريا، وتسبب بمقتل سبعة من مقاتلي مجلس منبخ العسكري الذي إدارة المدينة وينضوي تحت مظلة "​قوات سوريا الديمقراطية​".

وأوضح التنظيم، في بيان تداولته حسابات جهادية على تطبيق ​تلغرام​، أنه "هاجم جنود الخلافة حاجزاَ، غرب مدينة منبج ليلة أمس واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة"، بعد وقت قصير من إعلان المتحدث باسم مجلس منبج العسكري مقتل سبعة مقاتلين جراء هذا الهجوم.
يذكر أن "قوات سوريا الديمقراطية" أعلنت عن انتهاء سيطرة "داعش" على أي أراض في سوريا وانهزام التنظيم بشكل نهائي بعد انتهاء آخر المعارك ضد آخر جيب لـ "داعش" في ​الباغوز​ شرق سوريا.