أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​سيزار المعلوف​ أن "الشركات الصينية أتت إلى ​البقاع​ وأنا لدي مشروع سياحي كبير هناك وهم توجهوا إلي بسبب امتلاكي فندق والمشاريع التي جمعتنا أتت بالصدفة"، مشيراً إلى أن "المشاريع الصينية لها علاقة بإعادة إعمار ​سوريا​".

وخلال حديث تلفزيوني، لفت المعلوف إلى أن "هناك الكثير من المشاريع الصينية التي تستطيع الإستثمار في لبنان"، مشدداً على أن "​القوات اللبنانية​ ستكون إلى جانبي لخدمة أهل البقاع وخلق فرص عمل ولا علاقة لل​سياسة​ بالمشاريع الإقتصادية والسياحية والعلاقات الدولية".
وأوضح أنه "بحسب ما أبلغتنا الشركات الصينية، فإنه سيكون هناك خلال سنة ونصف أو سنتين بحدود ألف أو ألفي شركة لعدة صناعات وسيكون هناك مدينة صناعية صينية لصناعة المفروشات ومصنع للدواليب ومصنع لبلاط السيراميك وعدة مشاريع إقتصادية تشجع على بقاء أهل البقاع في أرضهم".
وشدد المعلوف على "أننا لدينا تسهيلات في ​الأمن العام​ للشركات الصينية وسنعرض التفاصيل على رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ الذي يقف إلى جانبنا"، مشيراً إلى أن "​البقاع الأوسط​ و​بعلبك الهرمل​ و​البقاع الغربي​ سيستفيدون من هذه المشاريع وكذلك عكار وطرابلس بسبب قربها من سوريا".