دعا سفير "​إسرائيل​" لدى ​الأمم المتحدة​ ​داني دانون​ ​المجتمع الدولي​ للاقتداء ب​واشنطن​ والاعتراف بـ "السيادة الإسرائيلية" على ​الجولان​، معتبراً أن مثل هذه الخطوة ستعزز الأمن الإقليمي.
ولفت دانون خلال الجلسة الطارئة ل​مجلس الأمن الدولي​ إلى انه "ليس هناك دولة مستعدة لتسليم أراض استراتيجية لأخطر أعدائها. من دون الجولان، ستجد إسرائيل جنودا ​إيران​يين على شاطئ بحر الجليل (​بحيرة طبريا​)، وهذا لن يحدث أبدا".
وأضاف: "هل يعتقد المجتمع الدولي فعلا أننا سنعطي الجولان لمجرم حرب؟"، وتابع: "على مدى سنوات... سمح نظام الأسد لإيران بالوجود العسكري في ​سوريا​ للإضرار بإسرائيل. لمن تريد الأمم المتحدة تسليم الجولان؟ للمقاتلين الإيرانيين أم المليشيات الشيعية أم الجهاديين؟".
واعتبر "دانون" أن "سيادة إسرائيل" على الجولان مهمة لـ"منع وقوع أعمال عدوانية سورية ضد إسرائيل مستقبلا"، معتبرا أن الاعتراف الدولي بتبعية الجولان لـ "إسرائيل" من شأنه أن يساهم في الأمن والاستقرار بالمنطقة.