شدد رئيس الوزراء الفرنسي ​إدوار فيليب​ على ضرورة ألا تلقي الأزمة بين قطر وجيرانها الخليجيين بثقلها على عاتق المواطنين الخليجيين.
وأكد فليب، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره القطري عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني في ​الدوحة​، أن "موقف ​فرنسا​ ثابت، وهو أنه يجب تسوية الخلافات عبر الحوار بين دول المنطقة".
ولفت إلى أنه "لا يجب ألا يدفع السكان والطلبة والعوائل ثمن الخلافات بين الدول، فرنسا وقطر تعملان معا على تعزيز المبادلات في جميع المجالات التربوية والعلمية والاقتصادية والبحثية، حتى تستطيعا معا مواجهة الأوقات الصعبة، وتفكرا معا في مستقبل مشترك وواثق".
واستقبل ​أمير قطر​ تميم بن حمد آل ثاني رئيس ​الحكومة الفرنسية​، إدوار فيليب واستعرضا علاقات التعاون والصداقة القائمة بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى أبرز المستجدات الإقليمية والدولية.