اكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ​قاسم هاشم​ ان قرار الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ لن يغير من حقيقة هوية ​الجولان​ العربية السورية ولن يضفِ حبر ترامب شرعية للاحتلال سواء في ​القدس​ و الجولان او اي حبة تراب او نقطة ماء، في أراضي ​لبنان​ المحتلة، او ثروة نفط وغاز في بحره، مشيرا الى ان القرار الاميركي أكّد الشراكة العدوانية الاميركية الاسرائيلية تجاه قضايا امتنا ووطننا.
وخلال استقباله في دراته في شبعا وفود وفعاليات بلدية واختيارية من قرى وبلدات ​العرقوب​، بحث معهم قضايا خدماتية وانمائية خاصة تلك المتعلقة ب​اموال البلديات​، دعا هاشم الى تحرك وطني داخلي لمواجهة التحديات والتطورات على هذا المستوى، لوضع حد لأي مغامرة اسرائيلية تتعلق بحق لبنان وسيادته على ارضه وضرورة ازالة الاحتلال لكل شبر محتل في ​مزارع شبعا​ وتلال ​كفرشوبا​ و​الغجر​.