اختتم "المؤتمر التاسع عن الذكاء الاصطناعي في الأمن والدفاع AISD 2019 أعماله بإصدار التوصيات في حضور ممثل قائد الجيش ​العماد جوزيف عون​ العميد الركن خليل يحيى، ممثل المدير العام ل​قوى الأمن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​ العميد مارسلينو فرح، ممثل المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ العميد لبيب عشقوتي، وممثل المدير العام ل​أمن الدولة​ ​اللواء طوني صليبا​ العميد روبير جاسر.
وكان المؤتمر افتتح قبل يومين في فندق لو رويال - ضبية برعاية ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، بدعوة من قائد الجيش العماد جوزيف عون، وتنظيم مركز البحوث والدراسات الإستراتيجية في الجيش، وبمشاركة متخصصين من ​لبنان​ و​العالم​.
وأكد مدير "مركز الدراسات والأبحاث الإستراتيجية في ​الجيش اللبناني​" ومدير المؤتمر العميد الركن سعيد القزح أنه "اليوم الأخير لمؤتمر الذكاء الاصطناعي في الأمن والدفاع، لكنه الأول في مشوار وضع لبنان والجيش اللبناني على طريق التكنولوجيا والحداثة"، مشيراً إلى أن "البحث تناول في جزء كبير منه واقع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في لبنان، وسبل مواكبتها في إطار الأمن والدفاع".
بدوره، أوضح شارل شدراوي أنه "في غضون عشر سنوات بين 2008 و 2018 تغيرت الثروة في العالم، من الشركات الصناعية التي تعمل في مجالات ​النفط والغاز​ والتنقيب. أما الشركات الأغنى اليوم فهي Apple، Google، Microsoft، وغيرها سبعة من أصل عشر أغنى شركات هي في مجال التكنولوجيا".
وقدمت إستنتاج المسار رقم أربعة في المؤتمر والذي تطرق الى الأطر القانونية والخلقية للتكنولوجيا جنان الخوري التي أشارت الى "أن كل هذه المخاطر لن يضبطها إلا الإطار التنظيمي والقانوني من المجتمع المحلي والدولي".