شدد مشروع البيان الختامي للقمة العربية الـ 30 في تونس، الذي حصلت "​النشرة​" على نسخة منه"، على "أننا نحن القادة العرب نعرب عن رفضنا الإعتراف بضم ​إسرائيل​ للجوان العربي السوري، ونؤكد على الدعم العربي الكامل لحق سوريا في استعادة ​الجولان​ المحتل، وحق لبنان في استرجاع ​مزارع شبعا​ وتلال ​كفرشوبا​ والجزء الشمالي من قرية ​الغجر​".
ولفت القادة العرب إلى "أننا نؤكد على أن القرار الأميركي يتناقض مع مسؤولية ​الولايات المتحدة​ كعضو دائم في ​مجلس الأمن​ باحترام ميثاق ​الأمم المتحدة​ وقرارات المجلس، ونؤكد على أن هذا الإعتراف لا يغير شيئا من الوضعية القانونية للجولان السوري بوصفه أرضا احتلتها إسرائيل عام 1967، وليس له أي أثر قانوني".