أقيم في ساحة المنشية في النبطية وقفة تضامنية تخللها كلمات وقصائد شعرية بمناسبة يوم الأرض وبدعوة من لقاء الأحزاب الوطنية التقدمية.
وحضر الوقفة المنفذ العام للحزب "القومي السوري الاجتماعي" في النبطية وسام قانصو، عضو اللجنة المركزية في ​الجبهة الشعبية​ السيد عبدالله الدنان، المسؤول السياسي لفرع ​الجنوب​ في ​حزب البعث​ فضل الله قانصو، مسؤول ​الحزب الشيوعي​ في النبطية حاتم ​غبريس​، مسؤول ​الحزب الديمقراطي الشعبي​ عفيف سليمان، ممثل ​حركة الشعب​ أسد غندور، ممثل حزب الطليعة خالد صباغ، ممثل ​بلدية النبطية​ صادق إسماعيل، أعضاء مجالس بلدية وإختيارية، ومناصري الأحزاب وفعاليت المدينة والجوار.
وأوضح عضو اللجنة المركزية في "الجبهة الشعبية" عبدالله الدنان أن "ساعة إندحار العدو باتت أقرب وعليه فإن وحدة محور المواجهة والإستمرار بالإشتباك مع العدو بكافة الوسائل المتاحة بات أكثر إلحاحا من أي وقت مضى".
بدوره، أوضح قانصو أن "ما جرى منذ اسبوعين ﺇثر سقوط صاروخين مصدرهما غزة و قطعا مسافة خمسة و سبعين كيلومتر حيث وصلا الى ​تل ابيب​ رغم قبة العدو الحديدية و بغض النظر عن نفي المنظمات الفلسطينية لهذا القصف ﺇنما دلالاته تعني أن ​تل أبيب​ صارت هدفا" تقليديا" في المواجهات".