حذرت وزارة ​الخارجية الأميركية​ من "إمكانية وقوع هجمات إرهابية في ​المغرب​"، مشيرة إلى أن" ​الجماعات الإرهابية​ تواصل التخطيط لتنفيذ هجمات في المملكة".
وأوضحت الخارجية الأميركية أن "الإرهابيين قد يهاجمون دون سابق إنذار، أو يستهدفون المواقع السياحية ومناطق النقل و​التسوق​ والمراكز التجارية، والمنشآت الحكومية المحلية في المغرب".
ونصحت الوزارة المتوجهين إلى المغرب بـ"البقاء في حالة تأهب في المواقع التي يرتادها السياح الأجانب، وتجنب المظاهرات والأماكن المزدحمة، والتسجيل في برنامج المسافر الذكي (STEP) لتلقي التنبيهات وتسهيل تحديد مكانك في ​حالة الطوارئ​".
ودعت سفارة ​واشنطن​ في ​الرباط​ المواطنين الأميركيين إلى "متابعة صفحة الخارجية الأميركية الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومراجعة ​تقرير​ الجريمة والسلامة بالمغرب، الصادر عن وزارة الخارجية".
وشددت على أنه "يجب أن يتوفر المسافرون الأميركيون إلى الخارج دائما على خطة طوارئ لحالات الطوارئ، وذلك انطلاقا من دليل المسافر الذي يتم توفيره على الإنترنت".
ويأتي هذا التحذير الأمريكي على بعد أيام قليلة من تحذير مماثل وجهته وزارة الخارجية البريطانية، والتي حذرت رعاياها من خطر التعرض لحادث إرهابي أو الخطف على يد جماعات إرهابية في المغرب.