أكد وزير الشؤون الإجتماعية السابق ​رشيد درباس​ أنه "وفقا لقرارات ​حكومة​ الرئيس الأسبق ​نجيب ميقاتي​ فقد أصبحت ​وزارة الشؤون الإجتماعية​ مسؤولة دون سواها عن ملف ​اللاجئين​"، مشيراً إلى أن "​مجلس الوزراء​ اتخذ قرارا بتمويل مشروع يسمى "مشروع رصد التحركات السكانية" وهو جائز لأن الوزارة مسؤولة عن التغيرات السكانية في ​لبنان​".
وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى أن "ما حصل هو أن هناك عنوان سياسي مع وزير ولكن بلا أجهزة وأدوات وفي الوقت نفسه فإن الأجهزة والأدوات متوفرة عن وزارة الشؤون الإجتماعية ولكنه اعتبر نفسه أنه أصبح معفيا من مسألة اللجوء السياسي".