أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​ بأنه مشطت قوة اسرائيلية مدعومة من 3 سيارات عسكرية الطريق العسكري المحاذي للسياج التقني ما بين تلال ​الوزاني​ ووادي العسل مرورا بالشطر الشمالي اللبناني من ​بلدة الغجر​ و​العباسية​، وكان عناصر الدورية يتوقفون عند البوابات ​الحديدة​ المثبتة على هذا السياج لتفقد أجهزة المراقبة وكاميرات الفديو المثبتة عليها".
ولفت المراسل الى أنه "قابله في الجانب اللبناني دوريات مراقبة مشتركة من ​الجيش اللبناني​ و​قوات اليونيفيل​ في محاور ​عين عرب​ المجيدية وسهل ​الماري​ لمراقبة الوضع".